تعتزم الشركة الصينية “هايتي” المختصة في الاستثمارات العقارية والرائدة في بناء الشقق السكنية المنخفظة التكلفة، الدخول للمغرب من اجل بناء شقق اقتصادية ووحدات سكنية ذات ثمن منخفظ جدا، اد من المتوقع ان تنافس الشركة الجديدة اباطرة العقار في المغرب وعلى رأسهم شركة “الضحى” اللتي تقوم ببناء شقق سكنية أقل ما يمكن ان يقال عنها بأنها علب سردين أو صناديق أعواد التقاب، وتأتي هذه المنافسة في اطار الزيارة اللتي خصها جلالة الملك للصين في الاشهر الاخيرة واللتي ختمها بالتوقيع على مجموعة من الاتفاقيات اللتي من شأنها تسريع وتيرة النمو في البلاد، وقد حرص جلالته ان يكون مشروع السكن الاقتصادي من اولى الاهتمامات نظرا لعدم تمكن شريحة من الشعب من الاستفادة من السكن بسبب غلاء الاسعار وصعوبة الحصول على قرض بنكي في ظل الاكراهات الاجتماعية للعديد من فئات المجتمع المغربي.

الشركة الصينية الجديدة ستوفر شقق ذات جودة عالية وبأتمنة في متناول الجميع اذ من المتوقع ان يتم تسويق الشقق الاقتصادية بمبلغ 14 مليون سنتيم ناهيك عن توفير فرص الشغل في مجال البناء للعمالة المغربية، الصينيون حلوا في الاشهر الاخيرة لبدء الاجراءات الادارية من أجل تسريع وتيرة الحصول على التراخيص اللازمة وانجاز الوثائق المطلوبة وكما هو معلوم فالصينيون معروف عنهم جديتهم في ما يخص البناء والانشاءات العملاقة.