عـبّـر ــ وكــالات 

 

نقلت وسائل الاعلام الألمانية أن جريمة مروعة هزت مدينة بيلفيلد الواقعة غرب ألمانيا، إذ أنهى رجل من جنسية عراقية حياة زوجته بضربة بمطرقة على مستوى الرأس .

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن العراقي (51 سنة) انهال على زوجته بضربة بمطرقة على رأسها، وذلك في إحدى مدارس تعلم اللغة الألمانية في وسط مدينة بيلفيلد .

وأضافت أن الحادثة وقعت الخميس 16 فبراير حيث تم إلقاء القبض على الجاني بموقع الجريمة مبرزة أن الشرطة الألمانية شكلت لجنة تحقيق تضم عشرة محققين في تهمة القتل العمد.

ونقلا عن موقع إذاعة بيلفيلد المحلية ، قال المحققون إن “الدوافع تعود على ما يبدو إلى خلافات أسرية “.

من جانبها نقلت صحيفة (فيستفالن بلات) في عددها الصادرة اليوم الجمعة أن الضحية كانت تتابع دورة لتعليم اللغة الألمانية حين هاجمها زوجها، متسببا في أضرار بليغة في رأسها أدت إلى وفاتها.

وأشارت إلى أن الحاضرين تمكنوا من السيطرة على الرجل الذي تم بعد ذلك تسليمه إلى الشرطة.