عبّر-متابعة

دعا السفير السعودي لدى الجزائر الدكتور سامي بن عبدالله الصالح الحكومة الجزائرية الى عدم التدخل فيما يخص قضية الصحراء المغربية.

ودعا الأطراف الخارجية بعدم التدخل في هذه القضية قائلا: “إننا نرجو من الحكومة الجزائرية وكافة الأطراف الخارجية تبني الحياد وعدم التدخل في هذا الملف الذي يخص سيادة المغرب على أراضيها كـــذلك أن الدعم من مجموعة إرهابية قد أَلْزَمَت في سجلها الأسود مضجع الآمنين لم ولن يعتبر وسام شرف حتى تتقلدها دولة ما” حسب تعبيره.

وقد خلفت هذه التصريحات، صدمة حقيقية لدى جبهة البوليساريو حيث اعتبر إعلام الجبهة الإنفصالية أن هذه التصريحات يراد من خلالها الانتقام من الحكومة الجزائرية، على خلفية موقفها من نظام بشار الأسد والتقارب الحاصل مع إيران وروسيا.