عـبّـر ــ و م ع

 

تحتضن مدينة العيون يومي 18 و19 فبراير الجاري اشغال المنتدى الجهوي للاذاعة بالصحراء الذي ينظمه مركز هارولد لاسويل للدراسات والتكوين في مجال الإعلام والاتصال بالعيون بشراكة مع وزارة الاتصال حول موضوع ” الإعلام السمعي بالأقاليم الصحراوية.. السياقات والرهانات”.

وافاد بلاغ للمنظمين ان برنامج هذا المنتدى المنظم في اطار تخليد اليوم العالمي للإذاعة، والذي يصادف يوم 13 فبراير من كل سنة، يتضمن جلستين يؤطرهما مجموعة من الفاعلين المهنيين في المجال الإذاعي على المستويين الوطني والمحلي.

واضاف المصدر ان المشاركين في هذا اللقاء المنظم بدعم من المجلس الاقليمي بالعيون، سينكبون على مناقشة دور الإعلام في خدمة القضايا الوطنية، من خلال الاحتفاء بإذاعة صوت التحرير و الوحدة، كمنبر إعلامي يحظى بموقع هام في تاريخ الوطن، وكصوت دافع عن وحدة البلاد خصوصا قبيل تنظيم المسيرة الخضراء، والتي تأسست بطرفاية سنة 1974 من طرف ثلة من خيرة الإعلاميين على الصعيد الوطني آنذاك، إلى جانب عدد من أبناء الصحراء، الى جانب استحضار تاريخ الإذاعة بالمغرب ودورها في خدمة قضايا الوطن من خلال مسارات الرواد الأوائل و إسهاماتهم الإعلامية في هذا الجانب.

كما سيتم بالمناسبة، حسب البلاغ ، مناقشة وضعية القطاع الإذاعي بالأقاليم الصحراوية، وإعطاء صورة واقعية بشأنه، عبر تشخيص واقع المحطة الإذاعية الجهوية بالعيون، و إبراز تجربة الإذاعات الخاصة بالمغرب، و أهمية تواجد مكاتب البعض منها بهذه الأقاليم، مع أسباب غياب إذاعات خاصة بالصحراء، و دور الفاعل الاقتصادي المحلي في دعم الاستثمار في القطاع الإذاعي و الإعلامي على وجه العموم .