عبّر-مواقع:
أشارت دراسة طبية موسعة إلى أن تناول فيتامين (د) كمكمل غذائي يوميا يمكنه الوقاية من الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي، خاصة نزلات البرد.

وبحسب صحيفة “تليجراف” البريطانية، أكد العلماء أن الحصول على قدر كاف من فيتامين (د) الذي تعد الشمس هي المصدر الرئيسي له، يمكنه أن يقلل مخاطر الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي بنسبة النصف.

وكانت الدراسات التي أجريت على فيتامين (د) حتى الآن ترصد فوائدة وتأثيره على صحة العظام، فيما أثبتت الدراسة الحديثة أنه يمكن أن يعلب دورا محوريا أيضا في الوقاية من البرد وأمراض الجهاز التنفسي.

وأوضحت الدراسة التي نشرت في “الصحيفة الطبية البريطانية” وقامت على فحص نحو 11 ألف مشارك من كافة أنحاء العالم تأثير فيتامين (د) على أمراض الجهاز التنفسي، والتي تتضمن التهاب الشعب الهوائية والالتهاب الرئوي وعدوى الأذن.

وأظهر تحليل البيانات أن تناول أقراص فيتامين (د) يمكنه تقليل الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي الحادة بنسبة تصل إلى 12%. وبالنسبة للأشخاص الذين لديهم مستويات منخفضة من الفيتامين، قلل تناول أقراص فيتامين (د) خطر إصابتهم بتلك الأمراض بنسبة 50%.

ويعتقد أن فيتامين (د) يحمي من الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي من خلال تعزيز مستويات الببتيدات المضادة للميكروبات في الرئتين.

ولعدة سنوات كان العلماء يحاولون أن يجدوا الصلة بين أمراض الجهاز التنفسي وفيتامين (د) خاصة أن الإصابة بتلك الأمراض أكثر شيوعا في الشتاء عندما تنخفض معدلات فيتامين (د) نظرا لضعف أشعة الشمس.