عبّر ـ وكالات

اعترفت فتاة مغربية الجنسية متورطة فى ممارسة الأعمال المنافية للآداب ، أنها تحصل على 500 دولار مقابل قضاء ليلة مع راغبى المتعة، مضيفة أنها تعقد اتفاقاتها الجنسية عبر الهاتف، من خلال وسيط “قواد” أو من خلال التعرف على الزبائن بالملاهى الليلية بالعجوزة والدقى والهرم.

وقالت المتهمة “س.د”، إنها تلقت اتصالًا من “م.ص” قواد يعمل حارس عقار، طلب منها الحضور لممارسة الرذيلة بشقة يديرها للدعارة بالعقار الذى يتولى حراسته، واتفقت معه على مبلغ 500 دولار مقابل الليلة.

وأضافت المتهمة، أن حارس العقار يحصل منها على 500 جنيه مقابل توفير كل راغب متعة لها، كما يحصل من الزبون على مبلغ مالى نظير توفير فتاة له وشقة لممارسة الجنس بها.

كانت معلومات وردت للعميد محمود هويدى مدير إدارة مكافحة جرائم الآداب بالجيزة، تفيد إدارة “م. ص” حارس عقار، شقة لممارسة الأعمال المنافية للآداب بالعجوزة، وبالحصول على إذن من النيابة، تمكن الرائد أحمد لاشين من القبض عليه، وداهم الشقة، وتمكن من القبض على المغربية الجنسية فى أوضاع مخلة بصحبة زبون.

وبمواجهة المتهم اعترف بإدارته الشقة للأعمال المنافية للآداب مقابل الحصول على مبالغ مالية، كما اعترفت المتهمة بممارستها الرذيلة مقابل 500 دولار، وأضافت أنها اعتادت ممارسة الأعمال المنافية للآداب، وتم تحرير محضرًا بالواقعة، وأخطر اللواء هشام العراقى مدير أمن الجيزة، وباشرت النيابة التحقيق.