عبّــر_وكالات

مئات الأشخاص توجهوا اليوم الخميس إلى مبنى محافظة مدينة طوكيو للتبرع بالهواتف المحمولة القديمة التي سيتم إعادة تدويرها إلى ميداليات لدورة الالعاب الاولمبية في طوكيو عام 2020.

اللجنة المنظمة تأمل جمع ما يصل إلى ثمانية أطنان من المعادن مثل البلاتين، الذهب، الفضة والنيكل والتي تحتويها هذه الاجهزة الاستهلاكية بكميات قليلة سيتم فصلها بعمليات كيميائية معقدة.

هيروكي ياماشيتا شاب من سكان طوكيو قال:“كون شيء من بيتي سوف يصبح جزءا من الميداليات يجعلني كمقيم في طوكيو جد متحمس لهذه الألعاب الأولمبية التي سوف أشاهدها وأعيشها للمرة الأولى في حياتي.”

العملية تهدف إلى جمع ما يكفي من المعادن المختلفة لتوفير حوالي خمسة آلاف ميدالية ستوزع خلال أولمبياد 2020 بدورتيه الصيفية ولذوي الاحتياجات الخاصة.

يوريكو كويكي، محافظة طوكيو قالت:“لقد أطلقنا هذا المشروع بهدف تعزيز الاستدامة، فضلا عن تعزيز الشعور بالمشاركة المباشرة في ألعاب طوكيو لألفين وعشرين. إنه أمر مثير حقا أن تكون الهواتف النقالة الخاصة جزءا من الميداليات الأولمبية وأولمبياد ذوي الاحتياجات الخاصة.”

الفكرة تهدف أيضا إلى تخفيض تكاليف هذا الحدث التي قدّرت في البداية بأكثر من ستة وعشرين مليار دولار لكن المنظمين أكّدوا أواخر السنة الماضية تخفيض هذا المبلغ إلى 16.8 مليار دولار.