رجاء الشامي_عبّــر

سجل الزاكي الرحماني، أستاذ بإعدادية صلاح الدين الأيوبي،  سيدي حيى الزعير بتمارة، فيديو تناولته مواقع التواصل الاجتماعي يوضح فيه بالتفصيل خروقات الوزارة التربية الوطنية .

ورفض الرحماني في الفيديو مدليا بوثائق برهانية، الامتثال لقرار تكليفه بصفة مؤقتة من المديرية الإقليمية  القاضي بالتحاقه  إلى مؤسسة أخرى ليدرس مادة غير مادة تخصصه، في رد يوضح فيه أنه  يشتغل وفق جدول حصص مسلمة من طرف مديرة المؤسسة ومصادق عليها من طرف المديرية الإقليمية وأنه يدرس مادة التكنولوجيا لإحدى عشرة قسما منهم خمسة أقسام للثانية إعدادي وستة أقسام للثالثة إعدادي، مقرا على أنه أستاذ التكنولوجيا الوحيد في الإعدادية ويرفض التخلي عن تلاميذه على حساب تلاميذ آخرين.

واتخذت المديرية الإقيليمية رفض الرحماني قرار التكليف، على أنه طعن وعرقلة للسير العادي للمؤسسة المراد الالتحاق بها ، بالرغم أن الأستاذ ليس أستاذ مادة الرياضيات وأنه سلفا يزاول مهمته، مسترسلا قراءة بعض الأسطر من تهديد المديرية ” أثير انتباهكم بضرورة الإقلاع عن هذا السلوك الذي يضرب مصالح المؤسسة ويؤثر على وضعيتكم الإدارية و المادية …سنتخذ إجراءات مناسبة في حقكم..”