عـبّـر ــ و م ع

 

نظم بنك المغرب، يومي 13 و 14 فبراير الجاري بالدار البيضاء، بشراكة مع مديرية الخزينة والمالية الخارجية بوزارة الاقتصاد والمالية ومكتب الصرف، ورشات عمل حول نظام الصرف لفائدة خمسين صحفيا يمثلون حوالي أربعين منبرا إعلاميا من الصحافة المكتوبة والالكترونية والسمعية البصرية.

وذكر بلاغ لبنك المغرب أن هذا النشاط يندرج في إطار استمرارية استراتيجية القرب من وسائل الإعلام والسياسة التواصلية التي يتم نهجها تحضيرا لتنفيذ مشروع إصلاح نظام الصرف، مشيرا إلى أن هذه الورشات تهدف إلى تزويد وسائل الإعلام بالمعلومات والشروحات الكافية في ما يتعلق بسياسة ونظام الصرف، في أفق الشروع في تنفيذ الإصلاح الجاري الإعداد له من لدن وزارة الاقتصاد والمالية وبنك المغرب.

وأوضح أن المشاركين في هذه الورشات ناقشوا المفاهيم الأساسية المرتبطة بنظام الصرف واستعرضوا التجارب الدولية في مجال إصلاح هذا النظام وكذا الدوافع وراء الانتقال نحو نظام صرف أكثر مرونة. إلى جانب ذلك، تطرق المشاركون إلى المحاور الرئيسية لمشروع إصلاح نظام الصرف في المغرب، مع التركيز على المبررات الكامنة وراء هذا الإصلاح وأهدافه وحكامته ومتطلباته والتحضيرات الجارية لتنفيذه.

وأضاف المصدر ذاته أن هذه الورشات تخللتها نقاشات حيوية بين الصحفيين وممثلي بنك المغرب ومديرية الخزينة والمالية الخارجية ومكتب الصرف، مما يعكس الاهتمام الكبير الذي توليه وسائل الإعلام لهذا المشروع الإصلاحي الاستراتيجي.