رجاء الشامي_عبّــر

استفاق التلميذ المهدي العبادي ( 17 سنة) على هول صدمة بتر ساقيه الناتج عن قوة انفجار قنينة  غاز كبيرة بسوق الاثنين، جماعة عين عودة، جرى استعمالها بطريقة عشوائية، الأمر الذي أجبر الأطباء على اتخاذ هذا القرار الصعب.

المهدي اليوم أمام وضع جديد بعد استفاقته من غيبوبة قبل حوالي أسبوعين من اليوم، ومازاد الطينة بلة، أن أسرته معوزة وهي اليوم أمام إكراه جديد في ظل تنصل  كل المسؤولين من مهامهم، من تطبيب وترويض .

وقام شباب عين عودة و معهم بعض المتضامنين بالفيسبوك  بمبادرة إنسانية لمساعدة المهدي فيما سيحتاجه من أجل مواصلة مشواره الدراسي، فيما أسرته تستجدي تدخلا ملكيا من أجل إحقاق الحق أولا بمحاسبة المسؤولين عن هذه الحادثة التي ألمت بهم ثم دعم ابنهم الضحية ليعود إلى حياته الطبيعية وإن كانت حالته النفسية والجسدية لن تجبر وتعود كالسابق.