عبّر-متابعة

طالب ما يسمى “وزير الخارجية لدى البوليساريو محمد سالم ولد السالك”، المغرب ب”الكف عن عرقلة مخطط التسوية الذي لازال الاتحاد الإفريقي ضامنا رئيسيا في تطبيقه إلى جانب الأمم المتحدة، كما حثها على قبول تنظيم استفتاء في الصحراء”.

وأضاف محمد سالم ولد السالك، خلال نزوله ضيفا على منتدى جريدة تابعة للاتفصاليين، أنه “على الأمم المتحدة التحرك بما فيه الكفاية لفرض المغرب على احترام الشرعية الدولية”، مبرزا أن “إرادة الشعب الصحراوي هي التي جعلت المغرب يغير من استراتيجيته وينضم للاتحاد الإفريقي بدون شروط وبدون تحفظ”.

وقال “الاتحاد الإفريقي لازال ضامنا رئيسيا إلى جانب الأمم المتحدة في تطبيق مخطط التسوية الذي عرقله النظام المغربي، وأن انضمام المغرب إلى الاتحاد الإفريقي وانتماءه الجديد يلزمه عمليا بالانخراط في مسعى المنظمتين الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة بشأن حل النزاع في الصحراء”.

واعتبر المسؤول في الجبهة الانفصالية، أن المغرب انضم إلى الاتحاد الإفريقي بصفته العضو 55 “مجبرا على قبول ما كان يرفضه منذ البداية وهو عضوية الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في الاتحاد الافريقي”.

loading...
loading...