اعتقالات جديدة في خلية اغتيال أخي “الزعيم”

عـبّـر ــ وكــالات

 

كشفت الشرطة الماليزية، الخميس، إنها اعتقلت شخصا ثالثا في قضية اغتيال كيم جونغ نام، الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون.

وقال المسؤول في الشرطة عبد السماح مات، إن رجال الشرطة اعتقلوا رجلا ماليزيا مساء الأربعاء.

ويعتقد أن الرجل صديق المشتبه بها الثانية التي اعتقلت اليوم أيضا. وأضاف أن الرجل قدم معلومات أدت إلى القبض على المرأة التي كانت تحمل وثائق سفر إندونيسية.

وكانت الشرطة الماليزية، قد اعتقلت، يوم الأربعاء، سيدة تحمل وثائق سفر فيتنامية، وقالت إنها تبحث عن بضعة مشتبه بهم أجانب غيرها يشتبه في صلتهم بالحادث.

وقال نواب برلمانيون في كوريا الجنوبية، يوم الأربعاء، إن وكالة المخابرات في بلادهم تشتبه في أن عميلتين من كوريا الشمالية اغتالتا الأخ غير الشقيق لزعيم يبونغ يانغ في ماليزيا.

في غضون ذلك، رجحت مصادر في الحكومة الأميركية أن يكون عملاء من كوريا الشمالية قد قتلوا كيم جونغ نام، الذي تعرض لهجوم في مطار كوالامبور الدولي، يوم الإثنين، وتوفي في طريقه للمستشفى.

وأدلى النواب في كوريا الجنوبية بتصريحاتهم بعد أن بلغهم تقرير من وكالة المخابرات، يفيد بأن الوكالة تعتقد أن كيم جونغ نام تعرض للتسميم.

وأشاروا إلى أن وكالة المخابرات أبلغتهم أن زعيم كوريا الشمالية أصدر “أمرا دائما” باغتيال أخيه غير الشقيق وأن محاولة اغتيال فاشلة وقعت في 2012.


أضف تعليقا

أترك تعليقا

عبّر