عـبّـر ــ و م ع

 

وقع كل من وزير الداخلية، محمد حصاد، والوزيرة المنتدبة المكلفة بالماء، شرفات أفيلال، وسفير دولة قطر لدى المغرب، عبد الله فلاح عبد الله الدوسري، أمس الأربعاء بالرباط، على اتفاقية شراكة مغربية-قطرية متعلقة بتشييد سد فاسك على وادي الصياد بإقليم كلميم.

 


وتقدر كلفة تشييد سك فاسك على وادي الصياد، الذي يعد أحد أهم روافد وادي أساكا، ب 150 مليون دولار، تمولها قطر.

 


وسيمكن إنجاز هذا السد، الذي تصل حقينته إلى 78 مليون متر مكعب، من تدبير مخزون يبلغ 19 مليون متر مكعب من المياه.

 


وأكدت أفيلال، في تصريح للصحافة، أن هذا السد الجديد، الذي يأتي لتعزيز المنشآت المائية بالمنطقة، سيمكن من تأمين الولوج إلى الماء الصالح للشرب لكافة ساكنة جهة كلميم، مبرزة أن هذه البنية من شأنها أن تساهم أيضا في تطوير الزراعة السقوي
ة على مستوى إقليم كلميم.

 

من جانبه، قال سفير دولة قطر لدى المغرب ان إنجاز هذه الصرح المائي الهام يأتي استجابة لإرادة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، الأمير الأب، ولتوجيهات جلالة الملك محمد السادس في مجال التنمية المستدامة.

 


وأضاف أن السد سيؤمن الجهة من مخاطر الفيضانات، كما سيساهم في تعزيز الفرشة المائية.

 


وبحسب مذكرة تقنية تم توزيعها على الصحافيين، سيتم تشييد سد فاسك، الذي ستجري أشغال تشييده حسب جدول زمني يمتد بين سنتي 2017 و2021، على بعد 40 كيلومترا تقريبا شرق مدينة كلميم.