عـبّـر ــ و م ع

 

أكدت سفيرة البرتغال بالمغرب ماريا ريتا دا فرانكا سوزا فيرو، اليوم الأربعاء بالرباط، على أهمية تعزيز العلاقات البرلمانية المغربية- البرتغالية، مشيرة إلى متانة العلاقات السياسية والديبلوماسية بين البلدين.

 
وأبرزت السفيرة البرتغالية، خلال المباحثات التي أجرتها مع الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب حول سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين بصفة عامة وبين المؤسستين التشريعيتين بصفة خاصة، التطور الذي عرفته المبادلات التجارية بين المغرب والبرتغال خلال الفترة الأخيرة.

 
وذكر بلاغ لمجلس النواب أن سوزا فيرو استعرضت أيضا أوجه التعاون الاقتصادي والثقافي بين البلدين، وذكرت على الخصوص بتواجد عدد من الشركات البرتغالية بالمملكة وبمشروع الربط الكهربائي بين المغرب والبرتغال.

 
وأبرزت السفيرة البرتغالية كذلك التقارب الثقافي بين شعبي البلدين اللذين تجمعهما علاقات تاريخية عريقة.

 
من جهته، أشاد رئيس مجلس النواب بعلاقات الصداقة والتعاون التي تجمع المغرب والبرتغال، وبتطور المبادلات التجارية والاقتصادية بين البلدين خصوصا خلال السنوات الأخيرة، داعيا إلى تقويتها وتمتينها على جميع المستويات وفي جميع المجالات.

 
وأشار المالكي إلى تشكيل مجلس النواب لمجموعة الصداقة البرلمانية المغربية- البرتغالية، مؤكدا بالمناسبة على أهمية إحداث منتدى برلماني مغربي- برتغالي من أجل إعطاء دفعة جديدة للتعاون بين المؤسستين التشريعيتين بالبلدين.

 
وأضاف البلاغ أن الجانبين اتفقا على برنامج عمل لتدعيم العلاقات البرلمانية المغربية البرتغالية بالنسبة للسنة الحالية.