عبّر – وكــــــالات
أعلن وزير الخارجية التركي، مولود تشاوش أوغلو، الأربعاء، من قطر، أن فكرة إقامة “مناطق آمنة” في شمال سوريا يجب أن تنفذ سريعاً لاستقبال آلاف النازحين السوريين.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أعلن، الإثنين، أن بلاده تريد إقامة “منطقة آمنة” تكون خالية من “الإرهابيين” في شمال سوريا، للتمكن من استقبال النازحين فيها.

وقال أردوغان، إن هدفنا هنا هو إقامة منطقة مساحتها ما بين 4 إلى 5 آلاف كليومتر مربع تكون خالية من الإرهابيين، لجعلها منطقة آمنة”.

وقال وزير الخارجية الذي يرافق أردوغان في زيارته إلى قطر “في البداية علينا أن ندافع عن هذه الفكرة”.

وتابع تشاوش أوغلو، خلال تدشينه لمستشفى تركي في الدوحة، أنه: “ثانياً، إذا أقيمت هذه المناطق سنكون بحاجة لبناء مساكن ومدارس وتوفير تجهيزات، وهذا يعني أنه سيكون عليناً جميعاً جمع الأموال لتوفير أفضل شروط حياة للاجئين”.

وأضاف الوزير التركي “في حال أقمنا مناطق آمنة ببنى تحتية، أنا واثق بأن الكثير من اللاجئين سيفضلون العودة إلى سوريا”.

ودعا الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إلى إقامة مناطق آمنة إلا أنه لم يدخل في تفاصيلها.