عبّر – وكــــــالات
أطلق مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان أمس نداء للدول والجهات المانحة لتوفير 253 مليون دولار أمريكي، لتمويل أنشطته للدفاع عن حقوق الإنسان لشعوب العالم كافة، وتمويل برامجه للعام الجاري 2017 في 60 موقع في بقاع الأرض.
وقال مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد الحسين إن العالم يشهد حالياً تصاعداً في كراهية الأجانب، والدعوات للتمييز الديني والعرقي، وهي الظواهر التي تتفشى وتتجذر في العديد من البلدان مما يغذي الفشل في الوقاية من الحروب والنزاعات وتقليص حجمها وحلها.
وتابع: كما تتسبب المجموعات المتطرفة في موجات متوالية من المعاناة البشرية المروعة، بما يؤدي لفرار الملايين من منازلهم تاركين خلفهم كل ما يمتلكون، مشيراً إلى أن الاستثمار في حقوق الإنسان ووقاية الضعفاء من الانتهاكات المتفاقمة وآثار النزاعات يجعل الوقاية ممكنة، ويعزز عودة الاستقرار إلى البلدان والمناطق كافة من خلال تحقيق العدالة للجميع.
وأضاف أن هذا التمويل سيسمح للمكتب أيضاً بتقديم المشورة للحكومات بشأن القوانين والدساتير، وتدريب السلطات الحكومية والمنظمات غير الحكومية وإنشاء بعثات تقصي الحقائق التي تمهد الطريق أمام المساءلة عن الانتهاكات المرتكبة وحماية الضحايا.