عبّر – وكــــــالات
كشف قائد العمليات الخاصة في وزارة الدفاع الأمريكية الجنرال ريموند توماس، أمس الأربعاء، أن التحالف الدولي لمحاربة “داعش”، قتل أكثر من 60 ألف عنصر من التنظيم الإرهابي.
جاء ذلك في ندوة لاتحاد الصناعات العسكرية الأمريكية للعمليات الخاصة، في ولاية ماريلاند (شرق)، عقدها في فندق ماريوت‎، بمدينة بيثيسدا.
وأشار توماس، إلى أن “الولايات المتحدة وحلفاؤها كبدوا داعش، خسائر تصل إلى أكثر من 60 ألف قتيل”.
ولفت إلى أن العمليات التي يقودها التحالف ضد التنظيم المتطرف (منذ عام 2014) “ليست بحاجة إلى مزيد من الدعم”.
وتحدث توماس، عن الانقسامات الحاصلة لدى القوى السياسية في واشنطن، قائلاً: “حكومتنا تعيش حالة اضطراب لا تصدق”، في إشارة إلى الانقسامات التي تعانيها البلاد جراء صراع الجمهوريين والديمقراطيين، بعد فوز الرئيس دونالد ترامب، ومحافظة الجمهوريين على أغلبيتهم في الانتخابات التي جرت في 8 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.
وتابع الضابط الأمريكي، الذي يشرف على تنفيذ مهمات خاصة للجيش بمختلف صنوفه: “كقائد (عسكري)، يهمني أن تكون حكومتنا على أعلى قدر من الاستقرار”.