عبّر-متابعة

قضت القاضية الفديرالية تانيا إس شوتكان، يوم الجمعة الماضي، بتغريم الدولة المغربية حوالي27 مليار سنتيم كتعويضات لصالح لصالح شركة البناء الإيطالية” Salini Contruttori”، وذلك على خلفية فسخ وزارة النقل والتجهيز عام 2009، عقدها مع الشركة.

ولم تأخذ القاضية المفوضة بالولايات المتحدة الأمريكية، بحسب ما أورده موقع  “360 Law”، بعين الاعتبار الحكم الصادر عن محكمة مغربية والقاضي بمنح الشركة نصف المبلغ الذي قدرته كتعويضات لخسائرها في المشروع.

وترجع فصول القضية إلى 13 غشت 2009 حينما طالبت الشركة الإيطالية محكمة التحكيم الدولية التابعة لغرفة التجارة الدولية تحكيما بشأن النزاع بينها وبين وزارة النقل والتجهيز، بعد أن ألغت الوزارة المذكورة الصفقة بسبب التأخر في الإنجاز، ثم توقف الأشغال بسبب خلاف مرتبط أساسا بتأويل بعض بنود دفاتر التحملات. لتفوت الوزارة، بعد ذلك، عن طريق طلبات عروض، المشروع لمقاولة أخرى قامت باستكمال الأشغال.