عـبّـر ــ و م ع 

 

كتبت صحيفة (إلباييس) الإسبانية الواسعة الانتشار، اليوم الأربعاء، أن الفضل في الرؤية الاستراتيجية للمغرب تجاه القارة الإفريقية “يعود إلى حد كبير لصاحب الجلالة الملك محمد السادس”.

وأوضحت اليومية الإسبانية، في مقال تحت عنوان “المغرب انطلق في غزو إفريقيا”، أن عمل صاحب الجلالة الملك محمد السادس كان له دور فعال وحاسم في تعزيز حضور المغرب في إفريقيا وعودة المملكة إلى الاتحاد الإفريقي.

وقال كاتب المقال، في هذا السياق، إن العاهل الكريم قام ب46 زيارة ل25 بلدا إفريقيا منذ اعتلائه عرش أسلافه الميامين، مبرزا أن هذه الدينامية، التي مكنت المملكة من توقيع نحو ألف اتفاقية تعاون خلال 16 سنة، توجت بعودة المغرب للعائلة الإفريقية في قمة الاتحاد الإفريقي ال28 بأديس أبابا.

وأبرزت (إلباييس)، في سياق متصل، أهمية بعد شبكة التعاون الاقتصادي التي أرصاها المغرب في إفريقيا، مشيرة إلى أن هذا البلد، وإن كان لا يملك نفطا، فإنه تمكن من أن يصبح ثاني أكبر مستثمر في القارة السمراء.

وخلصت اليومية إلى أن مدريد أعربت خلال الزيارة التي قام بها وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإسباني ألفونسو داستيس للمغرب في وقت سابق من هذا الأسبوع للمغرب، عن رغبتها في الاستفادة من قوة ووزن المغرب في إفريقيا لتعزيز حضورها في هذه القارة.