عـبّـر ــ و  م ع 

 

 

تحتضن العاصمة الإيفوارية أبيدجان، يوم الثلاثاء المقبل ندوة حول موضوع “السياسة الإفريقية للمغرب من أجل تكامل جنوب-جنوب رابح”، حسب ما علم لدى سفارة المملكة بكوت ديفوار.

ويشارك في هذا اللقاء الذي ينظم بشراكة بين سفارة المملكة في كوت ديفوار وجامعة فيليكس هوفويت بوانيي بأبيدجان، باحثون وأكاديميون وخبراء في العلاقات الدولية وطلبة، وذلك من أجل تسليط الضوء على مقاربة المملكة الرامية إلى بناء علاقات شراكة وتعاون نموذجية مع الدول الإفريقية والمساهمة بفعالية في جهود التكامل الإقليمي.

وحسب المنظمين، فإن هذه الندوة تشكل أيضا مناسبة لتحسيس الطلبة من كوت ديفوار وغرب إفريقيا بوجاهة انخراط المغرب تحت القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، في تنمية وتقدم وازدهار القارة.

وتهدف هذه الندوة التي تتماشى مع تعبئة المغرب لاستعادة مقعده داخل الاتحاد الإفريقي، إلى النهوض بصورة المملكة في كوت ديفوار ، وإبراز تميز علاقات التعاون والشراكة القائمة بين البلدين الشقيقين والصديقين، والتي ستتعزز في المستقبل.