عـبّـر ــ مواقع 

 

في حادثة قد تبدو غريبة من نوعها على كل شخص يجهل شروط الحصول على إقامة في إسبانيا، رفضت المصلحة المكلفة بشؤون الأجانب بمدينة إشبيلية الإسبانية، منح رضيعة مغربية في شهرها الخامس تصريحًا بالإقامة، لأنها لم تقدم الطلب “بشكل شخصي”.

وأكدت الأم المغربية المتواجدة حاليا في العاصمة الإسبانية مدريد، أنها على علم بأن القانون الإسباني يشترط على الأجانب أن يتقدموا بطلبات الإقامة بشكل شخصي، إلا أن البيروقراطية أوّلت النص بشكل جامد.

وأوضحت الأم أنها وطفلتها الكبرى يمتلكان تصريح إقامة في إسبانيا دون الإذن بالعمل، لأن الصغيرة تخضع للعلاج من مرض السرطان على نفقة جمعية إسبانية.

وأفادت أنها تقدمت بالطلب بتاريخ 10 نوفمبر 2016، للحصول على تصريح لإقامة ابنتها برفقتها هي وشقيقتها البالغة من العمر 4 سنوات، إلا أنها قوبلت برفض الطلب، بحجة أن الرضيعة يجب أن تتقدم به بشكل شخصي.

وحددت الإدارة المعنية للأم مدة شهر واحد للتقدم بالاستئناف لدى المصالح المكلفة بشؤون الأجانب، أو اللجوء إلى المحكمة بإشبيلية، نقلا عن “إرم”. 

loading...
loading...