عـبّـر ــ مُتابعات 

 

تأهل مشروع إسباني إلى نصف نهاية مسابقة علمية عالمية يهدف إلى ربط إسبانيا بإفريقيا بواسطة تقنية “هايبرلوب” التي تستعمل من خلالها كبسولة في التنقل داخل أنبوب، بسرعة 1200 كيلومتر في الساعة.

وحسب منابر إعلامية إسبانية فقد شارك في المنافسة المسمّاة “تحدّي هايبرلوب العالمي”، التي عرفت تسجيل 2600 مشروع، 35 فريقا من مختلف أنحاء العالم. وتفاصيل المشروع تقول إن الكبسولة المذكورة تمكن من ربط مدريد بمدينة طنجة، عبوراً من مضيق جبل طارق عبر نفقٍ عائم، خلال ساعة واحدة فقط.

أفراد المشروع البالغ عددهم 25 فردا كانوا قد تلقوا تدريبا في عدد من الشركات العالمية، كـ”إيرباص” و”طيليفونيكا” و”ريبصول”.