عـبّـر :

 

أفادت جريدة الاحداث المغربية الورقية أن اعتبر من سائقي حافلات النقل الطرقي التي تربط بين المدن إعتبرو أن الفحوصات التقنية التي تخضع لها السيارات والحافلات، التي يسوقونها، “مجرد عمليات شكلية لا تمت لواقع وحالة العربة بصلة”.

 

وأضافت الصحيفة في عددها الصادر اليوم السبت أنه ويأتي هذا الأمر عقب الاتهامات التي حملت عددا من السائقين المسؤولية في الحوادث الطرقية التي يكون ضحاياها من الركاب، الذين وثقوا في وسائل نقل عمومية لكي تقلهم إلى الوجهات التي يقصدونها.