عبّر-متابعة

فضح ابراهيم غالي، الزعيم الحالي لجبهة البوليساريو، فساد سلفه محمد عبد العزيز، الملقب بعبد العزيز المراكشي، مشككا في الطريقة التي جمع بها تركته، لتتدخل الجزائر وتغطي على الفساد.

وخرج ابراهيم غالي يوم 22 دجنبر الماضي، في المنطقة التي تسميها الجبهة، “المنطقة العسكرية السادسة” (خرج) بتصريحات قوية سفهت من تركة محمد عبد العزيز، متهما إياه بـ”الفساد والاغتناء المشبوه، والتسلط، وتفقير الساكنة”.

وذهب غالي إلى حد أداء القسم من أجل وضع حد لهذه الممارسات التي استفاد منها محيط عبد العزيز، وصفق إعلام الانفصاليين  لهذه الخرجة الإعلامية لزعيمهم، يوم الثلاثاء الماضي.

وحاربت الجزائر هذه التصريحات، متجنبة تسليط الضوء على ذاكرة الزعيم السابق للبوليساريو، وصرح “مصدر  من الجبهة الانفصالية، لمواقع إخبارية تابعة للجبهة، أن تصريحات الزعيم الحالي للبوليساريو “أخرجت من سياقها وتم تأويلها بشكل سيء”. وفق تعبير المصدر.