عبّــر-متابعة

فادت مصادر إعلامية مطلعة أن مواد مخدرة تستعمل في العمليات الجراحية قد تمت سرقتها من طرف تجار الخمور من داخل مخازن ومستودعات المستشفى الإقليمي لسيدي سليمان بغرض استعمالها كمسكر في”ماء الحياة”.

وأمام وفرة المواد التخديرية وسهولة الحصول عليها أصبحت تستعمل كمكون رئيسي في صناعة “ماء الحياة” الأمر الذي يفسر أسباب الإقبال عليها في الأحياء الهامشية، نظرا لمفعولها القوي وتأثيرها السريع على الدماغ.

وطالب نفس الصدر بفتح تحقيق عميق في الموضوع من طرف الشرطة القضائية والولائية تحت اشراف النيابة العامة ومتفشية وزارة الصحة لمعرفة الكمية الحقيقية التي هربت والتي وبيعت في السوق السوداء لمروجي ماء الحياة.