عبّر-متابعة

أفادت مصادر إعلامية مطلعة أن الاجتماع الذي انعقد مساء اليوم بمقر رئاسة الحكومة، والذي جمع رئيس الحكومة بزعماء الأحزاب الممثلة بالبرلمان خلص لحسم الإثنين 16 يناير لانتخاب رئيس مجلس النواب.

وحسب ذات المصادر فان حزب العدالة والتنمية لن يقدم مرشحاً له فيما مرجح أن يصوت الجميع على مرشح واحد هو الحبيب المالكي المنتمي لحزب الإتحاد الإشتراكي مما سيفتح الباب على مصراعيه لدخول تحالف أخنوش المكون من أربعة أحزاب للحكومة.

وشرع كاتب عام مجلس النواب في مراسلة البرلمانيين لحضور جلسة الإثنين.