عبّر-متابعة

أفادت مصادر إعلامية مطلعة أنه مباشرة بعد انعقاد المجلس الوزاري بمراكش، انتقل عشرات الدبلوماسيين بينهم سفراء سابقون على متن طائرات خاصة لعدد من العواصم الافريقية للقاء زعماء تلك الدول.

وحسب ذات المصدر فان الدبلوماسيون المغاربة الذين تم تكليفهم بالسفر لعواصم أفريقية تحركوا بأوامر عليا لحشد الدعم الدبلوماسي لعودة المغرب لمنظمة الاتحاد الأفريقي.

وكان الملك محمد السادس قد دعا خلال المجلس الوزاري الأخير للاسراع في استكمال المساطر القانونية للمصادقة على القانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي.