عـبّـر ــ و م ع 

 

أكد رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، عزيز أحنوش، أمس الخميس بكلميم، أن الحزب يراهن على الطاقات الشابة ومصالحة المواطنين مع العمل السياسي.
 

وأبرز أخنوش، في لقاء تواصلي مع مناضلي الحزب بجهة كلميم واد نون نظم تحت شعار “البناء المؤسساتي الحزبي ركيزة أساسية لتعزيز المسار الديمقراطي”، أن الحزب يولي أهمية كبيرة لتشجيع الطاقات والكفاءات ضمن تصوره لدور الأحزاب في تكوين النخب للمساهمة في بناء الوطن.

 

ودعا إلى تضافر جهود مختلف مكونات الحزب من أجل تنفيذ مخططاته المستقبلية والنهوض به نحو الأفضل، مستحضرا، من جانب آخر، الماضي المشرف لمنطقة كلميم ولاسيما الأدوار الوطنية التي لعبتها في المقاومة.

 

وشدد، من ناحية أخرى، على أن العمل هو السبيل الوحيد من أجل النهوض بمؤسسات الحزب، داعيا إلى ضرورة تشجيع المواطنين على التسجيل في اللوائح الانتخابية وتقريبهم من الواقع وكذا حثهم على المشاركة في بناء الوطن.

 

ونوهت باقي المداخلات بإيجابية الجولات الجهوية التي يقوم بها رئيس الحزب في دعم مناضلي الحزب والاستماع لاقتراحاتهم في بناء الحزب وتطويره.

 

 

وتهدف اللقاءات التي ينظمها الحزب بمختلف جهات المملكة الى تعزيز صفوف الحزب والتركيز على نقاط أولوية، منها خلق تنظيمات شبابية ونسائية وتقوية التواصل بين الإدارة المركزية والمكتب السياسي مع مختلف الأعضاء والمناضلين بمختلف المناطق لإيجاد الحلول الناجعة للمشاكل التي تعترضهم.