عـبّـر ــ وكــالات 

 

رفعت هيئة الأرصاد الجوية الفرنسية حالة الطوارىء و التأهب الى اللون الأحمر في خمس مناطق و الى البرتقالي في 48 منطقة اخرى بسبب هبوب عاصفة شديدة على شمال ووسط فرنسا.

و ذكرت هيئة الأرصاد ان الطقس السىء الحالي سيستمر حتى الاثنين المقبل حيث ستنخفض درجات الحرارة مصحوبة بتساقط للثلوج و برياح شديدة تصل سرعتها الى 140كلم/الساعة.

واضافت ان العاصمة الفرنسية “باريس” و منطقة “ايل دو فرانس” ستشهد تساقطا للثلوج وكذلك في وسط وشمال البلاد.

وتسببت العاصفة التي اطلق عليها اسم “ايجون” في انقطاع الكهرباء عن نحو 190 الف منزل وتم تعديل بعض رحلات الطيران و تغير مسار رحلات أخرى بمطار “بوفيه-باريس” ، فضلا عن توقف حركة القطارات بالنسبة للرحلات المتجهة من باريس الى منطقة “بيكاردي” الواقعة في شمال البلاد.

كما انقطع التيار الكهربائي على آلاف المنازل بسبب الثلوج والرياح القوية التي تشهدها حاليا بلجيكا.

وأوضحت الهيئة المكلفة بشبكات توزيع الغاز والكهرباء بوالوني (أوريس) أن انقطاع الكهرباء مس جميع الأقاليم ولكن بشكل محلي، مشيرا إلى أن الرياح القوية كانت وراء سقوط العديد من الأغصان على الخيوط الكهربائية مما أدى إلى انقطاع التيار.

وكان إقليم نامور (عاصمة والوني – جنوب) الأكثر تضررا، في حين كان إقليم لوكسمبورغ (جنوب الأقل تأثر جراء هذه العواصف على الرغم من انقطاع التيار الكهربائي على آلاف المنازل.

وحسب الصحف المحلية فإن عمليات إصلاح الأضرار جارية غير أن ظروف تنقل فرق التدخل تبقى صعبة.

وتم الرفع من درجة اليقظة بعد ظهر الخميس في عدد من أقاليم بلجيكا بسبب توقعات الأرصاد الجوية حيث من المنتظر أن تعرف البلاد تساقط كميات هائلة من الثلوج خاصة بإقليم والوني.

وعلى السواحل البلجيكية، أقام رجال المطافئ يدعمهم الجيش، جدران من الرمال لحماية المنشآت والمنازل ودعت السكان إلى عدم الاقتراب من المياه.

وفي العاصمة بروكسل خلفت الثلوج والجليد اضطرابات في حركة السير كما تم إغلاق الفضاءات الخضراء.