عـبّـر-أ ف ب

تسعى “فيسبوك” إلى تعزيز تعاونها مع وسائل الإعلام بفضل نسق وتقنيات وأدوات جديدة كي تصبح “شريكا أفضل” وتساعد المستخدمين على أن يصبحوا “قراء مطلعين”، بحسب ما كشفت شبكة التواصل الاجتماعي.
فقد باتت “فيسبوك”، رغما عنها، من أبرز وسائل نقل المعلومات الخاطئة منها، وهي كانت أعلنت في منتصف كانون الأول (ديسمبر) عن سلسلة من التدابير للحد من انتشار هذا النوع من الأخبار. وقد عاد فيدجي سيمو مدير المنتجات للحديث عن هذه التدابير في رسالة نشرت أول من أمس. فشبكة التواصل الاجتماعي تجرب على عدد محدود من المستخدمين وظيفة جديدة تسمح بالإشارة إلى أن المنشورات تتضمن معلومات خاطئة. وقد كشفت “فيسبوك” أول من أمس عن مبادرات عدة موجهة إلى وسائل الإعلام التي تعد موثوقة. وعلى الصعيد التقني، تعمل المجموعة خصوصا على تحسين تطبيق “إنستانت أرتيكل” الذي يتيح لوسائل الإعلام بنشر محتويات بنسق أكثر جاذبية.وتعتزم “فيسبوك” أن تجرب في إطار هذا التطبيق إشتراكا مجانيا توفره بداية لمنشورات مجلة “بيلد” الألمانية.
وستتيح الشبكة أيضا للمجموعات الإعلامية المتعاونة معها استخدام برمجيتها “كراود تانغل” بالمجان لتقييم مدى انتشار المقالات على مواقع التواصل الاجتماعي. كذلك تعمل “فيسبوك” على تيسير استخدام خدمة “فيسبوك لايف” لنشر محتويات فيديو مباشرة، للصحفيين. وهي ستقدم حصصا مجانية على الانترنت لمساعدة الصحفيين على نشر أعمالهم على “فيسبوك” و”انستغرام”. وتعتزم المنصة التي تضم 1.79 مليار مستخدم شهري، تكثيف اللقاءات مع مدراء التحرير في الأشهر المقبلة