عـبّـر ــ وكــالات

اعترف جان دومينيك مرشيه، الكاتب في صحيفة لوبينيون الفرنسية، بالسبب الذي يقف وراء رفض الأوروبيين، وخاصة الفرنسيين، انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي.

وأشار الصحفي الفرنسي في تصريحات لوكالة الأناضول التركية إلى وجود أحكام مسبقة في بلاده تجاه تركيا، قائلا: “إن السبب الوحيد لعدم مناقشة عضوية تركيا في الاتحاد الأوروبي هو هويتها كدولة إسلامية، لذلك يرفض الأوروبيون، وخاصة الفرنسيون، انضمامها إلى أوروبا”.

وأضاف: “إن مكانة تركيا كدولة إسلامية كبيرة هو السبب الوحيد وراء هذا الرفض، مهما كانت الحجج المستخدمة، وقد تتعرضون لاتهامات التعاون مع العدو إذا قلتم إنه يمكن لتركيا أن تحجز مكانا داخل نظام الاتحاد الأوروبي”.

وأعرب مرشيه عن أسفه حيال عدم تمكنّهم من مناقشة عضوية تركيا في الاتحاد الأوروبي خلال الفترة الأخيرة، بعد أن كان بإمكانهم طرح بعض الأفكار حول الأمر، وخاصة في عهد الرئيس الأسبق جاك شيراك، ورئيس الوزراء الأسبق ميشيل روكار.

loading...
loading...