عبّر ـ الرباط

أعلن عبد الإله بنكيران المُكلف برئاسة الحكومة، أنه سيعقد اجتماعا مع عبد الواحد الراضي وكافة رؤساء الأحزاب الممثلة في البرلمان لبحث سبل إخراج البرلمان من العطالة، وايجاد مخرجات للتعليمات الملكية الاخيرة بمجلس الوزراء الذي ترأسه الملك محمد السادس، خصوصا قرار توجه المغرب للعودة إلى الإتحاد الإفريقي، حيث ينبغي المصادقة من قبل البرلمان على وثيقة تدعم موقف المغرب بالعودة للاتحاد الإفريقي.

وأضاف بنكيران، في تصريح صحفي أدلى به على هامش اجتماع الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية والذي عُقد مساء اليوم الخميس 13 يناير، أن الملك سيتجه إلى أديس أبابا لدعم عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي، مبينا أن مصلحة الوطن تقتضي عقد لقاء يوم غد بينه وبين رؤساء الأحزاب الممثلة في البرلمان، من أجل التشاور بخصوص تجاوز بعض الإشكاليات القانونية.