كمال قروع ـ عبّر 

علم من مصادر خاصة، أن عبد الاله بنكيران ورغم اصداره بلاغ “انتهى الكلام”، قد اتصل بعزيز اخنوش، رئيس التجمع الوطني للأحرار، مطالبا اياه بترشيح اسم من حزب الحمامة لرئاسة مجلس النواب، غير أن اخنوش صدم بنكيران بالرد، مؤكدا له أن الحزب لا ينوي الترشح لرئاسة المجلس.

 

وقد جاء اتصال بنكيران، بعد التعليمات الملكية التي اكدها خلال المجلس الوزاري، والخاصة بإخراج البرلمان من العطالة، نظرا للقوانين والمساطر التي ينتظر ان يصادق عليها.