محمد الدريوش ـ عبّر 

علم من مصادر خاصة، أن الأمين العام السابق لحزب الإستقلال وأحد حكماء الحزب حاليا، نقل على وجه السرعة الى المستشفى العسكري بالرباط بعدما تدهورت حالته الصحية.

 

وقالت مصادر مقربة من الزعيم الاستقلالي، أن الوضع الحرج لصحة المعني بالأمر عجّلت بنقله للمشفى، واضافت أنه مباشرة بعد علم الملك محمد السادس بالأمر، أمر طبيبه الخاص للإعتناء بالحالة الصحية واخباره بكل مستجد، متمحلا جلالته مصاريف العلاج والتطبيب.

 

حري بالذكر، أن محمد بوستة، أُجهد مؤخرا مع منتمين للإستقلال بعد نشوب إختلافات داخل الحزب، وكاد الأمر يتسبب في انشقاقات أو ظهور حركات تصحيحية، بعد نزوات امينه العام الحالي حميد شباط والملتفين حوله.