عبّــر_متابعة

أقدم الفنان المغربي شفيق السحيمي على طلب اللجوء إلى الجزائر على خلفية قضيته المعروفة ضد الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، فيصل لعرايشي، كاتبا في تدوينة فايسبوكية له “قررت اللجوء إلى الجزائر لأمارس حقي في الإبداع ! و سأعمل كل ما يتيح لي منع بث أي صورة و لو واحدة من أعمالي بتلفزة العرايشي… و من الآن فصاعدا”.

واتهم السحيمي العرايشي بالتلاعب في إنتاج مسلسله “شوك السدرة”، تلاعبات تسببت أيضا في إيقاف جنرال بالدرك الملكي، قبل أن يعود هذا الجنرال إلى مزاولته مهامه بعد ذلك، دون آية متابعة قضائية، موضحا في تدوينته: ” يريدون أعمال شفيق السحيمي لا الشخص ! و لهذا وحتى لا يقول الجمهور المغربي أنني تسرعت و كان عليا أن و لن و كي … لأن الملك ليس له علم بما يقوم به العرايشي أجيب أنا: لا علاقة لي بهذه الحسابات الضيقة المنظور”.

ووجه السحيمي رسالة إلى الملك قائلا: ” بلغني أن مدير قطبكم العمومي و المعين بظهير، بعد أن تآمر على إبعادي من المغرب، سيشرع في إتمام تصوير مسلسلي شوك السدرة وبدوني وبدون احترام العقد الذي بيني و بينه، مصرا بذلك على هضم حقوقي المادية و المعنوية”.