عبّــر_متابعة

ربط مصطفى الرميد، وزير العدل والحريات في حكومة تصريف الاعمال، الخروج من البلوكاج الحكومي بقبول حزب التجمع الوطني للاحرار في الاستمرار في التحالف السابق .
الرميد في حواره مع جريدة الأحداث المغربية حسب عددها الصادر اليوم الأربعاء أسر أن قيادة حزبه العدالة والتنمية ترفض اختيار بديل لبنكيران من داخلها، لكن بالتوازي مع ذلك اعاد بنكيران فتح بابه اتجاه التجمع والحركة الشعبية بنفس شروطه السابقة.