كمال قروع ـ عبّر 

علم من مصادر خاصة، أن عبد الاله بنكيران تلقى الضوء الأخضر للإنتقال إلى الخطة البديلة التي كان يحتفظ بها لنفسه، ولم يقطع الطريق عليها بإعلانه للإستقالة من منصب رئيس الحكومة المكلّف.

 

وحسب ذات المصادر، فإن بنكيران سيسرع في الالتقاء والتحالف مع حزب الإستقلال، بغية الإعلان في اقرب وقت عن حكومة أقلية، تضمن الحزبين معا، ومن المنتظر أن تبدأ المشاورات حول توزيع الحقائب الوزارية بين الحزبين، مع تطعيمها بوزراء تقنيين وآخرين من خارج عالم السياسة.

 

وعليه تقول مصادرنا، أن بنكيران سيعرض لائحة الوزراء الجدد على الملك نهاية الأسبوع المقبل وقبل مغادرته لأرض الوطن في جولة أفريقية جديدة.