كمال قروع ـ عبّر 

علم من مصادر جد مطلعة، أن أحزاب، التجمع الوطني للأحرار والإتحاد الدستوري والإتحاد الإشتراكي والحركة الشعبية والأصالة والمعاصرة، تتجه الى التوافق على رئيس مجلس النواب بأغلبية ساحقة..

 

وتضيف ذات المصادر، أن الحبيب المالكي عن الاتحاد الاشتراكي، هو اكثر حظا للظفر بمنصب رئيس مجلس النواب.

 

وتعد الخطوة حسب متتبعين، كرد فعل على بلاغ بنكيران المعروفبـ “انهى الكلام”، وضدا في العدالة والتنمية.