محمد بالي ـ عبّر

علمت “عبّر.كوم” من مصادر جد مطلعة، أنه تعالت اصوات داخل الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية تطالب بفتح مشاورات جدية مع حزب الأصالة والمعاصرة وعرض الأمر على الأمين العام لحزب البام، إلياس العماري، رغم مواقف الأخير من عدم التحالف مع حزب “الإخوان المسلمين” كما سبق أن وصفه.

وقالت ذات المصادر، أن الطلب قوبل بالنقاش الحاد بين الأعضاء الملتمين في هذه اللحظة بمقر الحزب في حي الليمون بالرباط، ويعتبر الداعين للتفاوض مع البام، أنه امام سياسة الإستهتار التي قوبل بها رئيس الحكومة المكلف من قبل رئيس التجمع الوطني للأحرار، لم يبقى سوى اللجوء الى عدو ربما سيصبح صديقا في القادم من الايام..