عبّر ـ أ ف ب

قالت دراسة جديدة نشرت في مجلة “أمريكان كوليج أوف كارديولوجي” أن الأشخاص الذي يشربون الكحول، هم عرضة لزيادة خطر تعرضهم لأنواع مختلفة من أمراض القلب.

وأشارت الدراسة إلى أن أبرز الأمراض هي الإصابة بنوبة قلبية، أو قصور القلب، أو الرجفان الأذيني.
وربط الباحثون هذه الأمراض أيضا بالتدخين والسمنة ومرض السكري وضغط الدم.

واستندت الدراسة التي استمرت لمدة خمسة أعوام على قاعدة بيانات لأكثر من 15 مليون من سكان ولاية كاليفورنيا، حيث تم تشخيص تعاطي اثنين بالمائة منهم الكحول.

وقال الباحثون إنهو وجدوا أن مدمنيها كانوا عرضة للإصابة بالرجفان الأذيني، وعرضة للأزمة القلبية وقصور القلب، مقارنة بأشخاص آخرين.

ويأمل الباحثون أن تقلل هذه الدراسة من الحماس في شرب كميات كبيرة من الكحول، وتجنب الإفراط فيه.