عبّــر_متابعة

احتج آباء وأولياء التلاميذ وتلاميذ مؤسسة “محمد الفاتح” التابعة لزعيم جماعة الخدمة التركية فتح الله غولن، والتي أعلنت وزارة الداخلية عن الشروع في إغلاقها، صبيحة اليوم الجمعة، مستنكرين عدم إخبارهم بالأمر الذي تفاجأوا به عبر وسائل الإعلام.

وعدّد الآباء وأولياء التلاميذ والأطر العاملة بالمؤسسة مزايا المدرسة مشيرين إلى أنها ثاني مؤسسة في المغرب تدرس البرنامج المغربي باللغة الإنجليزية، مستبعدين وجود مؤسسة بهذه المعايير ستستقبل وتؤهل أبناءهم على نفس المنوال.

ويأتي قرار غلق المؤسسات التابعة لفتح الله غولن في منتصف السنة الدراسية وهو الأمر الذي يهدد مصير التلاميذ وخاصة وأنه لم يتضح كيفية تدبير انتقالهم أو إدماجهم بمدارس أخرى وكيف.