عبّــر_متابعة

أصيبت المغربية نسيمة الراجي إحدى الضحايا المغربيات في الإعتداء الإرهابي على ملهى ليلي شلل في الجانب الأيمن من جسمها، بعد تلقيها رصاصة على مستوى الرأس، حسب ما كشفت عنه مصادر إعلامية متفرقفة اليوم الخميس.

وأوضحت المصادر أن المغربية أجرت عملية جراحية ثانية، وتبين أنها تعاني من شلل على مستوى أطرافها العليا والسفلى من جسمها التي لا تستجيب، مشيرة إلى أنه لا يمكن الجزم بالوضعه الصحي النهائي للضحية وتحديد الشلل ومدته.

ويذكر أن شقيق التوأمين نسمة ونسيمة ضحايا الاعتداء صرح لمنبر إعلامي أن وضعية أخته المصابة في الرأس مستقرة ومؤكدا أنها تستجيب مع محيطها وأنها تكلمت مع شقيقتها التوأم التي عاشنت معها كواليس الاعتداء.