عـبّـر ــ عن الصباح 

 

قالت جريدة الصباح الصادرة غدا الثلاثاء، إن “السلطات المحلية ومصالح وزارتي الصحة والفلاحة والصيد البحري، تشن حملة مراقبة صارمة بعدد من الأسواق و”الجوطيات” ومراكز البيع بالجملة بالناظور والعروي والحسيمة والفنيدق ووجدة وزايو وباقي مدن جهتي الشرق وطنجة، بعد تسرب معطيات عن وجود مواد غذائية معدلة وراثيا، خصوصا زيوت المائدة المستخلصة من الذرة وفول الصوجا”.

وأضافت الجريدة “وتعرف أسواق الشمال والريف (جوطية أولاد بوطيب تيزيري بالناظور، والفلاح بوجدة، وأسواق الفنيدق) انتشارا كبيرا لهذه المواد الغذائية المحظورة وطنيا بقرار من وزارة الفلاحة والصيد البحري، وأغلبها من المنتجات المهربة القادمة من أمريكيا الجنوبية (الشهيرة في العالم بالزراعات المعدلة وراثيا)، التي تدخل إلى المغرب عبر معبري سبتة ومليلية المحتلتين”.

وأوضحت الجريدة بناء على مصادرها، “إن أنواعا من الزيوت، رخيصة الثمن، يقبل عليها سكان هذه المناطق، وتصل في شحنات منتظمة إلى المدن الداخلية، خصوصا بالبيضاء والرباط وفاس، حيث تنتشر مجموعة من التجمعات التجارية التي تروج مواد غذائية متأتية عن طريق التهريب. وأكد المصدر نفسه أن بعض المستهلكين انتبهوا، بالصدفة، إلى وجود علامة OGM، التي تعني المواد المعدلة وراثيا، على قناني بعض زيوت تباع في محلات “جوطية” أولاد بوطيب تيزيري بالناظور، موضحا أن هذه الزيوت من أصل فول الصوجا المعدل الذي تنتشر زراعته، على نطاق واسع، في البرازيل، تدخل إلى المغرب عن طريق التهريب”.