عبّــر_متابعة

اعتقلت عناصر المن الإيطالية مهاجرا مغربيا قام بمهاجمة رجال الأمن بمدينة كالياري بجزيرة سردينيا الإيطالية بعدما طلبوا منه مرافقتهما لعدم توفره على وثائق تثبت هويته.

وحاول رجال الأمن مراقبة هوية المغربي البالغ من العمر 36 سنة أثناء جولة روتينية كان يقوم بها الأمنيون بمحطة القطار، وذلك في إطار تشديد إجراءات الرقابة بمناسبة أعياد الميلاد وخوفا من التهديدات الإرهابية.

وكشف رجال الأمن أن المغربي لا يتوفر على وثائق هوية فطلبوا منه مرافقتهم لرفع البصمات غير أن رفض الأمر وحاول الفرار مهاجما رجال الأمن الذين تمكنوا من توقيفه ووضعه رهن الاعتقال.