عبّر-متابعة

في خطوة، تسعى من خلالها، ألمانيا، تسريع ترحيل المهاجرين المغاربة للمملكة، بعد اعتداء برلين، طالب وزير الداخلية الألماني، توماس دي ميزير، بتسريع وتيرة ترحيل طالبي اللجوء المرفوضين المنحدرين أساسا من المغرب، الجزائر، وتونس.

وفي تصريحات لصحيفة “بيلد آم زونتاج”، الالمانية الصادرة اليوم الأحد، قال الوزير المنتمي إلى حزب المستشارة انجيلا ميركل المسيحي الديمقراطي :”إذا تم تصنيف دول المغرب على أنها أوطان آمنة، فإن إجراءات نظر طلبات اللجوء للتونسيين ستسير بشكل اسرع واسهل مما هي عليه الآن”.

وطالب الوزير بالتحديد، حزب الخضر، بعدم الاعتراض داخل مجلس الولايات (بوندسرات) على تصنيف دول المغرب الكبير بوصفها أوطانا آمنة، وهو التنصيف الذي أقره البرلمان (بوندستاج).

في المقابل، نقلت وكالة الأنباء الألمانية، عن ردت منى نوباور، زعيمة حزب الخضر، في ولاية شمال الراين فيستفاليا، بأن واقعة التونسي انيس العامري، الذي يشتبه في أنه منفذ هجوم برلين، ليس لها علاقة بـ”النقاش حول الأوطان الآمنة”.