عبّــر_متابعة

أوقفت أجهزة الشرطة الاسبانية موخرا بمدينة مورسيا، مواطن من أصل مغربي، بسبب تورطه في فتح عيادة طبية بشكل غير قانوني، ومزاولة مهنة التطبيب لمدة سنتين، حسب ما كشفت عنه مواقع إخبارية إسبانية.

واضافت المصادر ذاتها، ان الموقوف المغربي قدم خدمات طبية لها علاقة بختان الأطفال قبل اكتشاف أمره بعد تحريات أمنية ثم توقيفه وإحالته على القضاء.