عبّر-متابعة

في اخر زيارة لابنهما الذي يقبع منذ حوالي شهر ونصف داخل سجن فلوري بباريس ، واجهت كل من نزهة الركراكي والبشير عبدو عتابا كبيرا من سعد بسبب غضبة نزهة على مدير اعماله والتي حملته مسؤولية ما وقع حيث قالت له بالحرف حسب مصادر مطلعة:“خرجتيليا على ولدي”، حيث نفى سعد مسؤولية حارسه الشخصي ومدير اعماله على ما وقع وأكد انه يتحمل مسؤولية المشكل.

ومباشرة بعد خروجها من الزيارة عاودت نزهة التي تقيم بفندق “لاموريس بالاص” بالعاصمة الفرنسية باريس رفقة البشير عبدو الاتصال بمدير الاعمال موجهة له تهمة الوشاية وايصال أخبار لابنها دائما حسب ذات المصادر.

loading...
loading...