“مكتب سلامة المنتوجات الغذائية”: لا وجود لأي مادة بلاستيكية في “الشعرية الصينية”

1 ديسمبر 2016

عبّر-متابعة

قال عبد الله أسول، المدير الجهوي للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية في الدارالبيضاء، إن نتائج الاختبارات، التي أجراها مكتب السلامة المعروف بالـONSSA، كشفت عن عدم وجود أي مواد بلاستيكية بـ”الشعرية الصينية” المتوفرة في الأسواق المغربية.

اقرأ أيضا...

وأوضح أسول في تصريح لموقع medias24، أن المكتب أجرى تحليلات لـ11 علامة “شعرية صينية”، وخلصت النتائج إلى عدم رصد أي مواد بلاستيكية، مضيفا أن المكتب قرر تعميق البحث، باختبار ثان لـ”الشعرية الصينية”، والقيام بتحليلات عميقة، على مستوى المختبرات الوطنية للتأكد بصفة نهائية من النتائج الأولية.

وتجدر الإشارة، إلى أن بوعزة الخراطي، رئيس جمعية حماية المستهلك، كان قد صرح بأن أعضاء الجمعية بعد قيامهم بجولة داخل الأسواق المغربية وبعد اقتنائهم لمنتوج “الشعرية الصينية”، تأكد لهم أن هذا الأخير يشتعل مثل مادة “البلاستيك” ويطلق رائحة جد كريهة، حسب تعبير ذات المتحدث.

وتابع الخراطي، في ذات التصريح، أنه بعد أن لاحظت جمعية حماية المستهلك “فيديو” نشر على “الفيسبوك” لسيدة تطرح إشكالية سلامة هذا المنتوج، قامت الجمعية بتجربته ليتبين لها أنه يشتعل مثل مادة “البلاستيك”.

وأشار الخراطي، إلى أن المكتب الوطني لسلامة المنتوجات الغذائية والمكلف بمراقبة هذه المنتوجات، هو من تفاعل مع هذا الموضوع، إذ طرح المنتوج في مختبر التحاليل ليتم تحليل مكوناته والتأكد ما إذا كان فعلا المنتوج غير صالح للاستهلاك.

وتابع الخراطي “الغريب هو أننا وجدنا بعض العلب من هذا المنتوج لا تحمل رقم اعتماد السلامة، علاوة على وجود تركيبات مختلفة، فبعضها يتوفر على تركيبة الفاصوليا والمانكو والماء، وبعضها الآخر يتوفر على نباتات ونشا الفاصوليا والماء، إلا أن الشعرية الصينية تكون مصنوعة في الأصل من الأرز أو من مادة الصوجا”، يضيف المتحدث.


عبّر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.