جهات تُخبر بنكيران أن أجندة الملك مملوءة على مدى 3 أشهر ولا يمكنه التدخل حاليا …

1 ديسمبر 2016
كمال قروع ـ عبّر

علم من مصادر خاصة، أن عبد الاله بنكيران، وبعد سماعه للشروط التعجيزية لعزيز اخنوش مقابل دخول الأحرار في التحالف الحكومي، وبعد تهرب امحند العنصر وحزب الحركة الشعبية، بالاضافة للموقف الضبابي الذي عبّر عنه الإتحاد الإشتراكي، أتصل رئيس الحكومة المعيّن، بجهات عليا قصد الاستنجاد بالملك طالبا التدخل لأجل حل المشكل، غير أن الصدمة كانت قوية، بعدما تم اخبار بنكيران ان أجندة الملك محمد السادس ممتلئة عن آخرها، ولا يمكنه في الوقت الحالي التدخل في تشكيل الحكومة المتعثرة.

واضافت ذات المصادر، أن عودة الملك للمغرب ستقتصر فقط على احياء عيد المولد النبوي، قبل أن يستأنف جولته الأفريقية، ولن يتدخل في المشاورات ولا التحالفات. مما سيجعل معه بنكيران في مأزق حقيقي، ويُلزمه الإنتظار أكثر فأكثر.

اقرأ أيضا...

وبناءا على ما سبق، فمن المنتظر أن تعرف المشاورات مزيدا من التشنجات والتجاذبات السياسية، بين حزب العدالة والتنمية وباقي الأحزاب السياسية، الرافضة للتحالف مع بنكيران وحزبه، نظرا لتخوف الكل من استحواذ اخوان بنكيران على الحقائب الحساسة والمهمة، في الوقت الذي تتحدث فيه ذات المصادر أن تحالفات الإحزاب مع حزب العدالة والتنمية أثر بشكل سلبي على شعبيتها وزاد المصباح توهجا وشعبية على حساب باقي الأحزاب التي تقزمت نتائجها.


المصدر - عبّر
عبّر
كمال قروع

صحافي مهني..مدير الموقع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.