أجهضت الجزائر مبادرة أطلقتها السفارة الأمريكية سابقا لتشجيع الدبلوماسية الموازية بين أساتذة مغاربة وآخرين ينتمون إلى جبهة “البوليساريو”، حسب ما أوردته جريدة “المساء”.

وأضافت اليومية في عددها الصادر ليومه الخميس أن المبادرة وصلت إلى مراحلها النهائية؛ حيث تقرر أن يقوم الأساتذة المغاربة بزيارة غير مسبوقة إلى تندوف برعاية الخارجية الأمريكية، متمثلة في سفارتها بالرباط، مؤكدة أن أكثر من خمسة أساتذة جامعيين مغاربة كانوا قد أخذوا الضوء الأخضر لزيارة مخيمات تندوف قبل أن تتدخل الجزائر في آخر لحظة للضغط على قيادات البوليساريو من أجل وأد المبادرة.

loading...
loading...